أجسام الرجال أكثر إنتاجا لأجسام مضادة لكورونا

كشفت دراسة حديثة، تم نشرها في الصحيفة الأوروبية لعلم المناعة “أوروبيان جورنال”، أن جسم الرجل ينتج أجساما مضادة لفيروس كورونا بشكل أكبر مقارنة بجسم المرأة، وهو ما يساعد على التعافي من عدوى الفيروس أو تفادي الإصابة به، وفق ما نشره موقع “سكاي نيوز”.

ودامت هذه الدراسة 6 أشهر، وتم إجراءها عبر فحوص مصلية، من خلال رصد مستوى الأجسام المضادة لدى أكثر من 300 شخص من مرضى “كوفيد-19” وموظفين في القطاع الصحي، إضافة إلى أكثر من 200 متطوع سبق لهم أن أصيبوا بالعدوى.

وماتزال مناعة المتعافين من فيروس كورونا قضية مثيرة للجدل العلمي حتى الآن، والسبب هو أنه لم يمض عام بالكامل على ظهور الفيروس، وبالتالي، فإنه من غير المؤكد ما إذا كان المتماثلون للشفاء سيبقون محصنين ضد العدوى لفترة طويلة.